--}}
image

تصل نسب العقم إلى 15% بين المتزوجين. ويعني ذلك أن الزوجين يكونان غير قادرين على إنجاب طفل، وذلك على الرغم من قيامهم بالممارسة الجنسية بشكل متكرر، وبدون استخدام واقٍ طوال عام كامل. وفي ما يزيد عن ثلث عدد هؤلاء الأزواج، يكون عقم الرجل هو السبب الأساسي.

يحدث العقم عند الرجال بسبب ضعف إنتاج الحيوانات المنوية، أو بسبب عمل الحيوان المنوي بطريقة غير طبيعية، أو بسبب وجود انسدادات تمنع وصول الحيوانات المنوية. المرض، والإصابات، والمشكلات الصحية المزمنة، وخيارات الأنماط الحياتية، وعوامل أخرى يمكن أن تلعب دورًا في حدوث العقم عند الرجال.

عدم القدرة على إنجاب طفل يمكن أن تكون مصدرًا للضغوط العصبية، والغضب، ولكن يتوفر عدد من العلاجات المخصصة لعلاج عقم الرجال.

 

الأعراض

أهم أعراض العقم لدى الذكور هو عدم حمل زوجته. قد لا تكون هناك أعراض واضحة أخرى. ومع ذلك، في بعض الحالات، هناك مشكلة كامنة قد تُسبِّب علامات وأعراض؛ مثل المرض الوراثي، أو الخلل الهرموني، أو دوالي الخصية، أو حالة تمنع مرور الحيوانات المنوية.

على الرغم من أن معظم الرجال المصابين بالعقم عند الرجال لا يلاحظون أعراضًا غير عدم حمل زوجته، فإن العلامات والأعراض المتعلقة بالعقم عند الرجال تشمل:

  • المشاكل في الوظيفة الجنسية -- على سبيل المثال، صعوبة القذف أو قذف كميات صغيرة من السائل المنوي، أو ضعف الرغبة الجنسية، أو صعوبة الحفاظ على الانتصاب (خلل الانتصاب)
  • الألم أو التورُّم أو وجود كتل بالقرب من منطقة الخصية
  • عدوى الجهاز التنفسي المتكررة
  • عدم القدرة على الشم
  • نموًّا غير طبيعي للثدي عند الرجال (تثديًا ذَكَريًّا)
  • نقص الشعر في الوجه أو في الجسم عامةً، أو أي علامات أخرى للشذوذ الكروموسومي أو الهرموني
  • قلة عدد الحيوانات المنوية عن الطبيعي (أقل من 15 مليون حيوان منوي لكل مللي لتر من المَنِي، أو إن كان العدد الكلي للحيوانات المنوية أقل من 39 مليونًا للقذفة الواحدة)

الحجز